رؤية الحزب

مثلت مـصر في التاريخ القديم الصخرة التي تتحطم عليها جهود الأعداء الخارجيين، وساهمت في التاريخ الحديث بدور رائد في دعم حركات التحرر العربية من قوى الاستعمار، كما كانت التجربة المصرية في التنمية والنهضة في طليعة التجارب العربية والإسلامية.

ومن المؤسف أن هذا الدور قد أخذ في التراجع، نظرًا لتلك الأزمات المتفاقمة التي مرت بها الدولة المصرية على كافة الأصعدة في ظل النظام التسلطي السابق، والتي أدى تفاقمها إلى الضعف الداخلي في شتى الميادين، مما أدى إلى تراجع دورها القيادي في المنطقة.

ثم جاءت ثورة 25 يناير المباركة، لتعيد للشعب حريته وكرامته، وتُخلِّص البلاد من هيمنة الحكم الاستبدادي القمعي؛ فانتعش حلم النهضة من جديد في صدور المصريين، وحانت أمام مجتمعنا فرصة تاريخية لإقامة نظام ديمقراطي، يكفل لجميع القوى الإصلاحية حرية العمل من أجل نهضة البلاد وتحقيق شعارات الثورة”عيش..حرية..عدالة اجتماعية”.

لقد أحدثت هذه الثورة العظيمة حراكًا اجتماعيًّا وسياسيًّا كبيرًا على كافة المستويات، وفتحت أبواب الأمل في التقدم، وأشعلت فتيل التغيير في كل مناحي الحياة المصرية, وأتاحت إمكانية كبيرة لتكوين الأحزاب وتفعيل الحياة السياسية، وتحسين الأوضاع الاجتماعية والاقتصادية.

ولكي تستطيع مصر أن تخوض مرحلة البناء والتعمير بعد مرحلة الهدم والتحرير، فإنها تحتاج إلى أحزاب سياسية واعدة، يمتلك كل منها مشروعًا نهضويًّا شاملًا، يحدد أولويات البناء، ويضع الملامح العريضة لرؤية الإصلاح، على أن تتضافر تلك الجهود جميعها، في إطار وطني جامع، يضم كافة الأطياف السياسية الراغبة في نهضة البلاد.

وهذه بالتحديد هي الرسالة التي قام حزب الإصلاح والنهضة من أجل تحقيقها، حتى تعود لمصر قوتها وريادتها، ويتمتع شعبنا بالأمن والرفاهية، والحرية والكرامة التي تليق بهذا الشعب العظيم.

ونحن نؤمن إيمانًا راسخًا أن  لدى مصر الموارد والإمكانات اللازمة لتجاوز مشكلاتها، واستعادة مكانتها الريادية في العالم، وهذا هو سبب وجود حزبنا في المشهد السياسي، فنحن مصممون على تحريك قوى مصر الكامنة وبناء نهضتها، من أجل سعادة ورخاء شعبنا، واستعادة  مكانة الدولة المصرية على الصعيدين الإقليمي والدولي.

حيث يهدف حزبنا إلى تقديم رؤية أصيلة وجذرية لمشاكل وطننا، معتمدًا في ذلك على الحقائق العلمية، مستصحبًا الخبرات الماضية، مراعيًا الثوابت المجتمعية والثقافية والدينية للمجتمع المصـري، جاعلًا خدمة المجتمع غرضه الرئيـس.

وحزب الإصلاح والنهضة هو حزب مدني، يحتضن ـ دون تمييز ـ جميع مواطني مصر، وينطلق من أرضية مشتركة مع الجماعة الوطنية، ساعيا إلى ترسيخ دعائم الدولة المدنية التي تحترم مبدأ سيادة القانون والدستور، وتقر محاسبة السلطة، وتدعم المواطنة والتعددية السياسية.