الانقسام يهدد بضياع القدس ولابد من رد عربي موحد وحاسم

24883375_1516437398409832_4134094717646765498_o

قال عمرو نبيل نائب رئيس حزب الإصلاح والنهضة للشئون السياسية أنه لولاالانقسام العربي لما تجرأ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على الاعتراف بالقدس عاصمة لـ “إسرائيل” ونقل السفارة الأمريكية إليها

وأضاف أن الرد على القرارالأمريكي يجب أن يكون رداً عربياً موحداً وحاسماً، وأنه لا يكفي أن تتخذ كل دولة عربية رداً منفرداً على القرار الأمريكي، مؤكداً على ضرورة تنحية الخلافات العربية – العربية جانباً عندما يتعلق الأمر بالقدس الشريف

وأكد نبيل على أنه إذا كان الخلاف حول بنود السلام مع “إسرائيل” في السبعينات أدى إلى شق الصف العربي، فلنجعل من قضية القدس سبباً لعودة وحدة البيت العربي وشدد على أن وحدة الصف العربي بشأن القدس لا يعني إنهاء الخلافات مع الدول العربية خاصة التي تدعم “الإرهاب”، وإنما لا نجعل الخلافات العربية – العربية سبباً في ضياع القدس

وأوضح نائب رئيس حزب الإصلاح والنهضة للشئون السياسية أن بلورة موقف عربي بشأن رفض الاعتراف الأمريكي بالقدس عاصمةً لـ”إسرائيل”، سيشكل نواه لدعم هذا الرفض من الدول الإسلامية، ثم السعي لدعم هذا الموقف من الاتحاد الأوروبي وروسيا والصين وفي كافة المحافل الدولية، مع استخدام الأوراق الاقتصادية العربية في الضغط الدولي

 

تعليقات الزوار