السياسات : “الدراسات الاستراتيجية، الأكاديمية السياسية و الملف الاقتصادي” كانت أولى أوليات 2017، و نستعد لانطلاقة أوسع خلال 2018 .

الدكتور مصطفى كريم

صرح د.مصطفى كريم أمين السياسات العامة بحزب الإصلاح والنهضة بأن عام 2017 كان بمثابة وضع حجر الأساس لعدة مشروعات هامة قامت بها أمانة السياسات، مضيفًا أن هذا العام شهد تأسيس لجنة الدراسات الاستراتيجية والتي تعني بالقيام بالدراسات والأبحاث الهامة في المجالات الاقتصادية والسياسية والاجتماعية المختلفة
والتي عملت على سلسلة تحليلية للتجارب التنموية المختلفة وكيف يمكن لمصرالاستفادة من تجارب الدول التي سبقتها

وأضاف “كريم” أن هذا العام أيضًا شهد انطلاقة الأكاديمية السياسية وهي المعنية بإعداد وتأهيل الكوادر الشبابية القادرة على فهم الأحداث الجارية وتحليلها باستخدام أدوات السياسة المختلفة، وكذلك العديد من المحاضرات في مجالات الاقتصاد والأمن القومي، مشيرًا إلى أن هذا العام شهد أيضًا عدة دراسات وأبحاث وأوراق للسياسات العامة في مجالات الأمن القومي والصحة والتعليم والنقل والاقتصاد والموازنة وغيرها من القضايا المختلفة المطروحة على الساحة المصرية

وأضاف أمين السياسات العامة بأن الملف الاقتصادي كان من أولى أوليات أمانة السياسات خلال عام 2017، حيث عقدت اللجنة الاقتصادية عدة ندوات تعريفية في عدة محافظات لشرح الأوضاع الاقتصادية خاصة في أعقاب القرارات الاقتصادية التي قامت بها الحكومة مؤخرًا وكذلك قامت اللجنة الاقتصادية بتنظيم حلقة نقاشية عن رواد الاقتصاد المصري حضرها الخبير والمفكر الاستراتيجي الدكتور شريف ديلاور ولفيف من الشخصيات العامة والأكاديمية والمتخصصين في المجال الاقتصادي لمناقشة تجربة طلعت حرب وكذلك تجارب الإصلاح والنهوض الاقتصادي على مستوى العالم

وأكد مصطفى أن عام 2018 سيشهد انطلاقة أوسع لكافة أقسام ولجان أمانة السياسات على مستويين هاميين وهما المستوى الأفقي بتوسيع دائرة عمل الأمانة إلى محافظات جديدة لرفع الوعي خاصة لفئة الشباب وكذلك على المستوى الرأسي عن طريق تقديم عدة أبحاث وأوراق سياسات عامة وتقديمها لصناع القرار في الحكومة والبرلمان على غرار ما قامت به الأمانة في العام الماضي

 

تعليقات الزوار