الإصلاح والنهضة: قرار الوقود جريء، ويتطلب إجراءات سريعة لاحتواء آثاره السياسية والمجتمعية

ESlahNahda

اجتمع المكتب السياسي لحزب الإصلاح والنهضة، برئاسة السيد هشام عبد العزيز رئيس الحزب، بالأمس لمناقشة قرار مجلس الوزراء برفع أسعار الوقود وتداعياته
الاقتصادية والسياسية والاجتماعية.

ويرى حزب الإصلاح والنهضة أن قرار الزيادة في أسعار الوقود قرار صائب وجريء اقتصادياً ويأتي في إطار خطة الدولة برفع دعم الطاقة تدريجيا خلال 5 سنوات
خاصة بعد ارتفاع سعر الدولار، ألا أنه كان يتطلب إجراءات سريعة لمعالجة واحتواء آثاره المجتمعية والسياسية

ويؤكد حزب الإصلاح والنهضة على أن زيادة أسعار البنزين والسولار وإن كانت بمثابة الدواء المر اللازم لعلاج أزمة الاقتصاد المصري التي نعاني منها من عشرات السنوات لمساهمتها في خفض عجز الموازنة، ألا أنها ستؤدي على إلى زيادة الأعباء والأثقال على المواطنين، من خلال زيادة أسعار السلع والمواصلات وبالتالي كان يتوجب على الحكومة المصرية اتخاذ حزمة من الإجراءات والقرارات الاستباقية لتقليل التداعيات الاجتماعية التي سيتأثر بها المواطن البسيط واحترام الرأي العام وعرض حقائق وأرقام ملف الدعم والأسعار كاملة على المواطنين

ويطالب حزب الإصلاح والنهضة الحكومة بفرض رقابة مشددة على الأسوق ووسائل المواصلات المختلفة، والعمل على توجيه ما توفر من قرارات خفض الدعم على المحروقات لصالح زيادة الدعم الموجه للفقراء وبرامج التكافل الاجتماعي

 

تعليقات الزوار